احدث الأخبار

بين أجواء التأسيس وبـ 2500 تذكرة مجانية.. الفتح يختتم تحضيراته لمواجهة “ضمك” غدًا بالأحساء الشباب البحريني بطلًا للسوبر السعودي البحريني.. والخليج بطلًا للسوبر السعودي الإمارتي لكرة اليد بخيمة استقبال ومنطقة للأطفال.. فعاليات متنوعة في احتفالات يوم التأسيس بالدمام وسط حضور جماهيري.. مركز الزايدية بالأحساء يحتفي بيوم التأسيس بالصور.. شاهد كيف احتفلت الأحساء بيوم التأسيس وسط قلعة الأمانة أمطار متوسطة ورياح شديدة على الأحساء وعدد من مناطق الشرقية يومي السبت والأحد أمين الشرقية: يوم التأسيس قصة بطولات لتاريخ ممتد للإرث وللهوية وللثقافة وللخبرة في إدارة الأرض رئيس جمعية العيون الخيرية: يوم التأسيس دلالة على اعتزاز المملكة بالوقفات الخالدة رئيس جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل: يوم التأسيس يجسد معاني الاعتزاز والفخر بتاريخ المملكة من التأسيس إلى التطوير.. رحلة التحول والتمكين الرقمي في المملكة رئيس نادي العيون يستقبل رئيس الفريق التطوعي قريبًا.. مطار لنادي الطيران السعودي بالشرقية

أُمنية الطفل ربيع

التعليقات: 0
أُمنية الطفل ربيع
https://wahhnews.com/?p=18473
أُمنية الطفل ربيع
عبدالله الزبده

السعودية من الدول الرائدة في الأعمال الإنسانية والإغاثية والتنموية في مختلف دول العالم، حيث دأبت على مد يد العون والمساعدة الإنسانية للدول العربية والإسلامية والصديقة، للإسهام في تخفيف المعاناة جراء الكوارث الطبيعية من زلازل وفيضانات أو من الحروب، حتى سجلت أولوية بمبادراتها المستمرة في المساعدات والأعمال الإنسانية على مستوى العالم، بحسب التقارير الصادرة من منظماتٍ عالمية، وبحكم مكانة المملكة الإسلامية والعربية فقد كانت خدمة الإسلام والمسلمين في أعلى درجات سلم أولوياتها.

ففي 6 فبراير الماضي ضرب زلزال مدمر في تركيا وسوريا ومن بين الركام وأثناء تغطية الإعلامي الإماراتي منذر المزكي ظهر في التصوير الطفل السوري اليتيم ربيع الذي أعرب عن أمنيته بمشاهدة النجم الدولي اللاعب كريستيانو رونالدو، وبعد انتشار المقطع جاء رد المستشار تركي آل الشيخ (يا ولدي أبشر وأهلاً وسهلاً فيك أنت ووالدتك معك) من هنا بدأت رحلة تحقيق أُمنية الطفل الذي أبدت سعادة كبيرة حين مقابلته للاعب البرتغالي المحترف في صفوف النصر السعودي.

هكذا هي السعودية منذُ عهدها عرفت بكرم شعبها وحكومتها ودعمها الخالص لتقديم المساعدات الإنسانية، ولا تقتصر على بناء الإنسان في داخل المملكة فحسب بل امتدت لخارجها لأشقائها وأصدقائها، فهذا الارتباط له ارتباطاً وثيقاً بالفكر الرائع لقيادة هذا الوطن، الذي يؤكد إن الإنسان برعايته والعناية به فوق كل اعتبار وانطلاقاً من تكريم الله للإنسان وتسخير كافة العناصر لخدمته، في العديد من المبادرات المقدمة من منطلق إيمانها بأهمية الدور الإنساني والتنموي الفاعل الذي تقوم به اتجاه الدول المحتاجة والمتضررة، لتجعل من البُعد الإنساني نهجاً ثابتاً في سياستها.

فأمنية الطفل ربيع مبادرة تُضاف للخدمات الإغاثية والتنموية التي تقدمها السعودية ، كالبرنامج الطبي لفصل التوائم السيامية، الذي يعد الوحيد من نوعه على مستوى العالم التي تتكفل مملكتنا بكل نفقات العملية والعلاج والتأهيل، فقد قامت على مدى 3 عقود باستقبال حالات التوائم السيامية من مختلف دول العالم ودراستها وتقييمها قبل إجراء العملية، وكما للسعودية مبادرات للتنمية من ضمن المساعدات التي تخدم الإنسان في الدول المنكوبة، بمختلف القطاعات الأساسية، مثل التعليم، الصحة، المياه، النقل، الزراعة والثروة السمكية وغيرها من البرامج المختلفة.

مواقف بلادنا أنهار تتدفق بأعمال الخير لمعظم شعوب الأرض يحدوها في ذلك صدق الإخاء والمواساة وستظل كذلك، غير آبهة بمن تعود على نكران الجميل

ونسيان الفضل، فنحن نقوم بواجبنا الديني والأخوي اتجاه أشقائنا وأصدقائنا بمد يد العون من أجل الإنسان وإعمار الأرض.

باختصار… أُسسنا راسخة في إرساء قيم التسامح والتعايش بين الشعوب، منطلقين بشعار (الإنسان أولاً).

@alzebdah1

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>