احدث الأخبار

إنفاذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة.. بدء عملية فصل التوأم السيامي النيجيري “حسنة وحسينة” خالد عبد الله الملحم يكتب: الأحساء واستمرار الإنجازات هجر يخسر أمام العروبة برياعية في دوري يلو إطلاق أعمال المرحلة الثانية لرفع كفاءة الطاقة في مباني جامعة الإمام عبدالرحمن بالدمام “فتاة الأحساء” تدشن حملة ‘ظل ظليل” لتوزيع السلال الغذائية على المستفيدين إطلاق “أكاديمية البحر الأحمر الوطنية” لتأهيل 10 آلاف سعودي وسعودية بحلول عام 2030 أمير الشرقية يطلع على التقرير النهائي لإنجازات ملتقى ومعرض “راد 2023م” نائب أمير الشرقية يدشن مبادرة “يوم لهيئة حقوق الانسان” ويكرم الداعمين نائب أمير الشرقية يستقبل الرئيس التنفيذي لبنك التنمية الاجتماعية أمير الشرقية يدشن فرع “جادة 30” لمساحات العمل المشتركة بالدمام بالصور.. نائب أمير الشرقية يستقبل وفد هيئة الربط الكهربائي الخليجي أمير الشرقية يستقبل فريق ترشيد الطاقة بالإمارة لعام 2022

محمد المبارك يكتب: المثقف والطابع الأخلاقي

التعليقات: 2
محمد المبارك يكتب: المثقف والطابع الأخلاقي
https://wahhnews.com/?p=47367
محمد المبارك يكتب: المثقف والطابع الأخلاقي
الواحة نيوز

المثقف والثقافة يمكن تناولهما في موضوعات متشعبة وكثيرة فقد تناولنا الثقافة من حيث المعنى في السابق وقلنا أن هناك أكثر من ثلاثمائة معنى يصب في هذا الجانب بمعنى أنه ليس هناك تعريف محددًا بذاته، وكذلك تناولنا مواضيع عدة منها، الثقافة والمثقفون، الكتاب وأدعياء الثقافة، المثقف وثقافة المواطنة، وغيرها، وها نحن اليوم نطرق باب المثقف والطابع الأخلاقي.

المثقف في وجهة نظري القاصرة من أصحاب الرأي بمعنى أنه صاحب رسالة فيجب أن يكون أمينًا على هذه الرسالة بكل الاتجاهات وبكل الاعتبارات فهو عندما يحمل هذه الرسالة الثقافية لا يمثّل نفسه فقط بل هذه الأمانة وهذه الرسالة تمثّل ربطه بمجتمعه وثقافته فعندما تكون متعاليًا متكبرًا فأنت هنا تتعالى على رسالتك وعلى مجتمعك وعلى دورك الثقافي فتسقط ويسقط بناءك حتى وأن توهمت النجاح.

فعلى المثقف أن يكون متواضعاً شأنه شأن الكبار فكما يجب أن تتواضع لله عليك أن تتواضع لخلقه وتتواضع لثقافتك لكي ترتفع بما تعرف وتعّلم.

فليس من النموذج الجيد أنك تتعامل بوجهين (حتى وإن كنت مثقفاً) بحيث أنك تقابل الناس بالترحاب عندما تكون وحيداً وتصد وتتعالى عندما تكون بين مَن تعتبرهم أنت عمالقة ، فما الضير عندما يعرفون أنك تعرفني هل سأسبّب لك الشعور بالنقص والدونيّة؟

عندما تتحدث أمام الآخرين دعهم يشعرون أنك متحدث جيد ولبق على سليقتك وعلى فطرتك ولا تتصنّع (الكاريزما) أمام أحد، فدع الكاريزما الرسالية هي التي تتحدث عنك!

فهذه النماذج هي التي مّن يحاول أن يتصنّع الثقافة أخلاقياً فلا تكن منها وكنّ من النماذج الحقيقة التي تتمثّل الثقافة فيها بشكلها الحقيقي وهي تلك النماذج التي تسعى بدون كلل أو ملل لخدمة الثقافة والمثقفين وهم والحمد لله لا زالوا متواجدين في الساحة الثقافية يعملون بكل اقتدار وخدماتهم شاهدة ظاهرة للعيان من دعم للثقافة والمؤلفين ومَن له صلة بهذا الشأن فطابعهم الأخلاقي منعكس تماماً على ثقافتهم وعملهم الثقافي الدؤوب حتى برز للعيان أعمالهم وظهر للجمهور ما يقومون به من حِراك نهضوي يحيي الثقافة على مستوى الوطن.

وفي الختام أحيي هذا النموذج الثاني الذي أضاء للثقافة دربها وطريقها ولاسيما في أحسائنا الحبيبة وعلى رأس هذا النموذج كمثال المهندس الرائع عبدالله بن عبد المحسن الشايب والطبيب اللامع رئيس مجموعة النورس الأدبية والشريك الأدبي عبدالله بن عيسى البطيان فهما نموذج يقتدى ويحتذى به.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    قرأت مقالك وجاني شعور انك تتكلم عن شخص معين هو في حاضرتي واراه فعلا بين سطورك

    وما أن وصلت للخاتمة فعلا شفت الاسم ومو بس كذا لا اسمه بجنب اسم كبير المثقفين المهندس عبدالله الشايب

    فعلا يستحقان هذا وأكثر

    سلمت وسلم مدادك أ. محمد

  2. ١
    زائر

    ما صنعه الآباء وضحوا من أجله حنى توارثه المهتمين يعد واجب أخلاقي ووطني وهذا ما نحاول أن نتحرك من خلاله بشعور المكلف المتشرف وبما أنك أ.محمد المبارك أحد عيون الثقافة والأدب والإبداع ومربي فاضل تمارس دورك الإنساني على جميع الأصعدة أشكر لك هذه اللفتة والاهتمام وحسن ظنك وذكرك الحسن اللهم اجعلنا مكملين لبعضنا متكاملين في مصداقية مانقدمه لمجتمعنا في وطن الحب والجمال.

    دمت بخير وصحة وسلامة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>