احدث الأخبار

رسميًا.. إسبانيا تعترف بدولة فلسطين تعليم الشرقية يختتم فعاليات مبادرة دعم المشاريع العلمية للطلاب الموهوبين بالخبر الأميرة عبير بنت فيصل ترعى حفل تكريم الفائزين في مسابقة يوم المسؤولية الاجتماعية بدء التقديم على برنامج الابتعاث المبتدئ بالتوظيف المقدم من “شركة سير الوطنية للسيارات” غرامة 50 ألف ريال لكل مستقدم يتأخر عن الإبلاغ عن مغادرة من استقدمهم في الوقت المحدد  بالصور.. روضة فتاة الأحساء تحتفل بتخريج “دفعة الإخاء” لعام 2024 تجمع الأحساء الصحي يطلق خدمة الكشف المبكر عن سرطان الثدي الخليج بطلًا لممتاز اليد للمرة الثانية على التوالي والـ11 في تاريخه تنفيذ حكم القتل قصاصًا بأحد الجناة أطلق النار على آخر برئاسة “البوعلي” وعضوية الزميل “خالد الدوسري”.. “نقاء” تعقد اجتماع مجلسها الإشرافي في الأحساء برعاية أمير الشرقية.. تخريج 500 خريج وخريجة من الثانوية العامة والبكالوريوس والماجستير من مستفيدي “بناء” “نقاء” تعقد اجتماع المجلس الإشرافي الأول بالأحساء

دراسة بحثية: الفيروسات المعدلة جینیًا قادرة على العلاج ضد سرطان الثدي

التعليقات: 0
دراسة بحثية: الفيروسات المعدلة جینیًا قادرة على العلاج ضد سرطان الثدي
https://wahhnews.com/?p=52839
دراسة بحثية: الفيروسات المعدلة جینیًا قادرة على العلاج ضد سرطان الثدي
الواحة نيوز

توصلت دراسة بحثية بجامعة الملك عبدالعزيز إلى توظيف فيروسات معدلة جینیاً لقتل الخلايا السرطانية وتدمیرھا بشكل انتقائي دون الإضرار بالخلايا السليمة؛ مشيرة إلى أن ھذا العلاج المبتكر يتميز بقدرته على التكاثر داخل الخلايا السرطانية وتحلیلھا ومن ثم تحفيز استجابة المناعة الذاتية والمكتسبة المضادة للورم.

واستندت الدراسة على اعتبار سرطان الثدي أحد أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين النساء في العالم، منوهة بهذا العلاج المناعي المحلل للورم السرطاني الذي يعـد ابتكاراً جديدًا كعلاج واعد وفعال ضد هذا النوع من السرطانات، وتهدف الدراسة إلى التحقق من قدرة فيروسات التھاب الفم الحويصلي المعدل المدعمة بالسایتوكینات المعززة للمناعة “rVSV, rVSV ΔM51 and rVSVΔM51-hIL12” لإصابة وقتل خلايا سرطان الثدي بفعالية.

وتم خلال الدراسة إعادة استنساخ الحمض النووي الخاص بالفيروسات الثلاثة وفحص جودة الاستنساخ عن طريق تقنية تتبع وتحليل التسلسل الجيني ومن ثم تحرير الفيروسات وتنقيتها باستخدام تقنية “plaque assay” وتحليل “RT-PCR” والتصوير بالمجهر الالكتروني، وللتأكد من إنتاج ووظائف البروتينات الأساسية لفيروسات rVSVs”” تم فحص البروتينات المنتجة “G، M، N” والانترلوكين-١٢ البشري عن طريق تقنية الويسترن بلوت، وصبغة التفاعل المناعي “الآليزا” في الخلايا الحية.

وأظهرت نتائج الدراسة نجاح تقنية الفيروسات المعدلة جينياً “rVSV, rVSVΔM51, rVSVΔM51-hIL12” واستخدامها كعوامل علاجية ضد سرطان الثدي، وتم إثبات فاعلية هذه الفيروسات وسميتها على العديد من الخلايا السرطانية البشرية والخلايا الحيوانية، وقد لوحظ أن الخلايا غير المسرطنة “GM-38” أقل تأثراً وعرضة للإصابة بفيروس “rVSVΔM51” مقارنة بـ “rVSV” أيضاً تم تقييم فعالية هذه العلاجات “rVSV وrVSVΔM51” عن طريق استخدام فئران التجارب “C57BL /6J” الحاملة للورم “”B16F10، وكلا العلاجين كان لهما تأثير فعال في تأخير نمو الورم وإطالة بقاء الفئران على قيد الحياة مقارنة بالفئران غير المعالجة.

وأنتجت خلال الدراسة الخلايا المناعية الطبيعية القاتلة بمعدل ٥٪ من بروتين انترفيرون جاما كاستجابة مناعية ناجمة عن تحفيز خلايا “MCF7” باستخدام فيروس “VSVΔM51″، بينما زاد “rVSVΔM51-hIL12” من مستوى إنتاج انترفيرون جاما بمقدار الضعفين مقارنة بـ”rVSVΔM51″؛ حيث أشارت النتائج إلى أن الفيروس الناسخ لبروتين انترلوكين ١٢ البشري “rVSVΔM51-hIL12” عزز النشاط الوظيفي للخلايا المناعية القاتلة مقارنةً بفيروس “rVSVΔM51” عن طريق تقييم تراكيز انترفيرون جاما المفرزة.

وأثبتت الدراسة نجاح الاستنساخ الحيوي واستخدام الفيروسات المعدلة “rVSV, rVSVΔM51 and rVSV ΔM51-hIL12″، كعوامل علاجية لسرطان الثدي على مستوى الخلايا السرطانية المزروعة والنموذج الحيواني، وعليه يمكننا استخدامها كمنصة لقاح جديدة للعلاج المناعي للسرطان، حيث تدعم هذه النتائج المشاريع العلمية المستقبلية التي تطمح إلى استخدام هذه المنهجية في معالجة سرطانات الثدي على المستوى الإكلينيكي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>